اليوم الوطني الاسباني
يعتبر يوم الـ 12 أكتوبر من كلّ سنة يوما تحتفل إسبانيا و بلدان أمريكا اللاتينية فيه بيومها الوطني. هو بوم أيضا تُخلِّدُ فيه شعوب إسبانيا و شعوب أمريكا الجنوبية الناطقة باللغة الإسبانية ذكرى اكتشاف كريستوف كولومبوس لأمريكا عام 1492 و الذي أرّخ لالتقاء ثقافتين و شعبين يفصل بينهما المحيط الأطلنطي. وعلى طريقتهم الخاصّة احتفل طلبة الصفّ العاشر ج بهذه الذكرى من خلال أنشطة صفّية تناولوا فيها أهمّية اللغة الإسبانية المشتركة لتلك البلدان كما تعرّفوا على طريقة احتفال هذه البلدان بيومها الوطني و شاركوا كذلك في مسابقة معرفية عن جغرافيا هذه البلدان و أعلامها و ثقافاتها بعد أن قدّموا رمزيّا النشيد الوطني الإسباني. الطبخ الإسبانيّ لم يغب عن هذه الأجواء الاحتفالية حيث استمتع الطلبة بتناول الأطباق الإسبانية كالترتة الإسبانية و الجاسباتشو و غيرها من الأطباق الإسبانية الشهيرة. في الختام أتوجّه بالشكر إلى طلبة الصفّ العاشر ج على جدّيتهم في إنجاح هذه الموعد كما أتوجّه بشكر خاصّ إلى سفارة إسبانيا في الدوحة على دعمهم لنا في تنظيم معرض لكتب عن التراث الإسباني تحت إشراف مكتب التوثيق و الإعلام. مع فائق الاحترام و التقدير. نصيرة صالحي. مدرّسة اللغة الإسبانية.